ذهاب رجال من قبيلة البناق إلى مكة المكرمة عام 1310 هجري

ذهاب رجال من قبيلة البناق إلى مكة المكرمة عام 1310 هجري

قبيلة البناق فيها من رجال الدين ولله الحمد وهذا فخر لكل إنسان يسلك طريق الحق ومن الأحداث كان القائد الشيخ سعد البديوي رحمه الله كان مرة من المرات يحث جماعته على تدريب الهجن أو أما يسمى قديما بـ”الجيش” حيث كان له هدف في ذلك وكانوا جماعته يعرفون أنه إذا نوى شيء بعيد يحث على تدريب الجيش وبعدها بفترة شاور الكبار من القبيلة بالذهاب إلى الحج إلى مكة المكرمة وحث جماعته عليه ويقال أنه دعى عدد أربعة عشر(14) رجل من جماعته للذهاب للحج وذهبوا إليها وكانوا من صلاة الفجر يمشون حتى صلاة المغرب باستثناء وقت الصلاة حيث كانت فترة ذهابهم وإيابهم ثلاثة أشهر وكان أثناء المشي يقول قصائد على جماعته وكان منها بهذه المناسبة.ومنها هذه الأبيات:

أطلب اللي جميع الناس يرجونه
طالبك يالولي لانك توجبها

جايب الرزق للمعبود بالهونه
مدعي الطير يلعب في هبايبها

من صلاة الضحى لليل ينخونه
لين غابت وحنا في جوانبها

جـو ونـايا على بيته يزورونه
واقتضى فرض كل اللي يطب بها

دون أهلنا يكل الطير من دونه
دونهم دوة سمر جذايبها

وردوا عقلة ربعي يدلونه
كن قرض العسل ياعود حطبها

العقيلي على متنه يشدونه
حلو نثر الميارك فوق غاربها

ياسراب زمى من دون مضنونه
يتلف اللي يسلّف من ركايبها

يوم هج النضى عيو يصوغونه
مثل جول القطى والحر دكبها

ماتداني غطاط الصبح مجنونه
من عراميس هجنٍ من نجايبها

أضف تعليقاً